موقع الكتابة الثقافي uncategorized 26
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

حسن حجازي

إذ تتمدد ظلال الشوق

في فجوات الالتياع،

تميد بي جلاميد الفقد

فأترنح ملء هذا الجسد

المنذور لتحلله المبتغى،

أقبض- في غفلة من شرودي-

على جذوة اللامعنى

إذ تستعر على أحر من الدمع

العصي على الإنهمار

من محاجر المآقي. .!

                      ▪▪▪

لن أرتحل اليوم مع

سرب النوارس

الغافية في وكنات

جمجمتي التي هالني شكلها

وهي تتهشم بضربة مدية

نفس ذلك القرصان الأعمى

الذي لم يتورع في أن يقايض كوابيسي الجميلة

بقنينة نبيذ مهرب من مرافئ نعي

تلك النوارس التي لم تعد

تهجس بصوت الحنين. .

                     ▪▪▪▪

إذ تتمدد ظلال الشوق ياحبيبتي

أشتهيك أكثر في خضم كل هذا الدمار

ابسطي سجادة العشق،

وليها لوجهة أنت بها أدرى

احرصي على أن ﻻتسدي الفرج

إذ في خواءاتها يحلو لصغير الشيطان

أن يتنطط ويرتع ويمرح

وبتهجى أبجدية الحب

في حضرة العاشقين

الذين سيهرعون على إثرنا

ونحن نرتل صلوات الحب

هناك بعيدا ..في الأعالي .

▪▪▪

*شاعر من المغرب

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:206. Generation time:4.459 sec. Memory consumption:44 mb