موقع الكتابة الثقافي writers 30
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جمعة الموفق

مثل شهيدة للحب والخيانة 

بعثت تقول:

إن الحرب قائمة، وأنا لم يعد باستطاعتي أن  أساعد حتى صرصار على موت جيد

امنحني السلام أرجوك، قلبي سقط في مكان آخر

كانت رسالتها قصيرة ومدهشة.

لليال طويلة نوعا ما

وبطريقتي في فهم الأمور

كتبت لها:

إن الحرب قائمة فعلا ..وأنا أعفيك من أي إلتزام

والصراصير لا تطلب مساعدة أحد حين تريد أن تموت.

لكن انتبهي لنفسك

ولمؤخرتك الصغيرة التي تقف في مواجهة العالم

ثم كتبت أشياء في غاية السخف

وجلست أدخن وأشرب في انتظار الصباح البعيد

أساعد نفسي على تقيؤ العالم

ردت تقول:

إنها آسفة حقا.. ليس ثمة فرصة ممكنة.

كانت الشمس جميلة مثل برتقالة ملتهبة كبيرة  تصعد نحو كبد السماء

آه البرتقال

ليس ممكنا  أبدا أن تخبر أحدا

أن البرتقالة التي في يدك يمكن أن تكون لأحد غيرك

يقشرها أو يمتص عصيرها

لكن الجميع يصدقون طبعا

أن الرمانة يمكنها أن تكون قاتلة حتى في يد طفل.

كتبت لها:

أبدا..

هذا ليس مؤسفا على الإطلاق ..

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:204. Generation time:3.783 sec. Memory consumption:44.14 mb