موقع الكتابة الثقافي uncategorized 2
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إسراء النمر

حين انغلق الباب

على أصابعي

طلبت من الذين كانوا في الداخل

أن يفتحوا

لكنهم لم يردُّوا:

الحوائط

والدواليب

والشرفات

فقررت أن أترك أصابعي

محشورة

ربما يأتي أحدٌ

ويفتح الباب

فيأخذها إلى أقرب جامع

وينادي في الميكرفون

بأعلى صوته

أنه وجد أربع أصابع

لا تزال بدمائها

 

وحين لا يجد صاحباً لها

يزرعها في تربة

فتطرح شجرة من الأصابع

يقطف منها

كل من ينغلق الباب

على أصابعه.

………………………….

* من ديوان قيد الطبع يصدر قريباً

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:207. Generation time:3.282 sec. Memory consumption:44.23 mb