رسائلي توقفت
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إلى مروة أبو ضيف

لماذا تكثرين الأسئلة
الأسئلة ترهقني
لا مكان في عقلي
لأبحث فيه عن إجابات
في الصباح وجدتني أختبر نفسي في دروس الرباضيات

التي أذاكرها لابنتي

إلى مروة أبو ضيف

لماذا تكثرين الأسئلة
الأسئلة ترهقني
لا مكان في عقلي
لأبحث فيه عن إجابات
في الصباح وجدتني أختبر نفسي في دروس الرباضيات

التي أذاكرها لابنتي

تخيلي ..

 لم أتذكر الفارق بين الهيبتاجون والبنتاجون

حزنت جدا لذاكرتي البلهاء

لكنني كنت سعيدة عندما تذكرت أنني

توقفت منذ زمن عن الاختبارات والأسئلة ..
تعرفين ..

أحلامي التي كنت أكتبها شعرا صارت باهتة

مثل جدران منزل قديم هجره أهله،

أحلامي تهدمت،

لم تعد تكتمل،

بكاء الصغيرة ينهيها قبل أن تبدأ
رسائلي إلى الله توقفت

أتساءل ماذا لو غضب الله من رسائلي،

ماذا لو حجبتها أجنحة الملائكة

ماذا لو مت الآن وأنا أكتب رسائل إليه

هل سأحمل كتاب الرسائل بيميني أم بشمالي أم سيقذفه الله في وجهي
على كل حال لقد توقفت عن الكتابة له

وأكتب لك الآن  

أنا أكثر خفة معك

وذاكرتي تنساب مثل شال حريري على جسد أملس ،

الكتابة تحرض على الاعتراف

وأنا أخشى أنا اقول كل شىء ..
أنا ممزقة بين الانسياق لمتعة المجازات والكنايات

وبين لعنة الاعتراف الذي يغريني

ربما أعرف نفسي ..

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:198. Generation time:2.723 sec. Memory consumption:43.96 mb