موقع الكتابة الثقافي uncategorized 15
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

فرات إسبر

أحاولُ أن أخدعَ نفسي

بتردادِ  الشّعرِ  على أزهارِ الحديقةِ ،

أراها تصفق ُبحماس ٍ

وأكونُ قد مَسحتُ  الدّمعةَ  في السّطرِ الأخيرِ.

أحاولُ أن أخدعَ نفسي بأنّ الطّيورَ تسمعُني،

تقتربُ  من النّوافذِ ،

تنتشرُ على حبلِ الغسيلِ

أحاولُ أن أخدعَ  نفسي  بأنّي،

امرأةٌ تضيءُ  الكونَ بكلماتٍ يمرُّ  منها النّورُ

الكلماتُ تشتعلُ

العصافيرُ تطيرُ

آه ٍمن هذا السّفرْ النّاريِّ

الحرائقُ

تزدادُ توهّجاً،

يا لهذا البريقِ،

الكلماتُ تتحوّل ُ إلى فحمٍ

الفحمُ  يخرج ُ منه،  الألماسُ

النّارُ تشتعلُ

العصافيرُ تطير

في ارتفاع ٍيعرفُهُ  النَّاسكُ

وجنونٍ ٍيعرفُهُ  العاشقُ

أُعيدُ اكتشافَ معنى الضّوءِ،

فوقَ  الجداولِ

أُرددُّ:

آهٍ من  هذا  السّفرِ النّاريِّ،

والكلمات ُ تشتعلُ

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:207. Generation time:2.964 sec. Memory consumption:44.24 mb