تناهى الحبُّ

تناهى الحبُّ

تناهى الحبُّ

تناهى الحبُّ

موقع الكتابة الثقافي writers 107
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

د. صلاح بن راشد الغريبي

كَلِيلُ الطرفِ مسلوبُ الفؤادِ

وتأبى العين في صَلَفٍ رُقادي

فما لي آخرَ الأوقات سلوىً

سوى دمعي على خدِّ السُهادِ

وليلٍ فيه قد فارت ضلوعي

بكلّ الهمّ روّاحٌ وغادي

لعمري من تناهى دون حبٍّ

كمكلومٍ بقلبِ القفرِ صادِ

تغذّى من بحار العشق قلبي

فأومض شوقه في كل نادي

فأرض الحبّ لا تهدأ سماها

ويبعث برقها يا خلّ شادي

تسامرها أغاني الشوق طورا

وطورا أدمعا تكوي فؤادي

تساقت من ثمار الدوح ناسٌ

ونبض القلب أنفاسي وزادي

فكيف يكون في الإنسان رشدٌ

إذا ما كان مشغول الفؤادِ؟!

تعانق حور أشعاري حروفي

فتغري من حلاوتها مدادي

فأكتب من شعوري حلو قولي

فعذب الشعر من قلبي ينادي

بأنّ الحبّ للإنسان دينٌ

ومعتقدٌ وللأحباب هادي

…………..

*شاعر من سلطنة عمان

السيرة الذاتية

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:241. Generation time:5.587 sec. Memory consumption:46.15 mb