موقع الكتابة الثقافي uncategorized 51
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn
عمر غراب
أفْتَدِيها مُكَلَّلَةْ
وَ الفَرَادِيسُ مِقْصَلةْ
“مِصْرُ” أمْلتْ نِدَاءَها
فالتَّوَابِِيتُ قُنْبُلةْ
أىُّ حُلْمٍ يَعُودُها
نَبْضَ شَوْقٍ وَ أنْمُلةْ
إنَّهُ أجّ صَبْرَها
و الجِرَاحَاتُ مَرْحَلةْ
َنَهْرُهَا وَرْدَةُ النَّدَى
ْغَادرَ البَوْحَ عَطّله
“ْمِصْرُ” عَاشَتْ وَ لمْ تَزَل
ْفِتْنَةَ الحُبِّ وَ الوَلَه
يَشْتَهِيها صُعُودُها
فالأمَاني مُغلّلةْ
ٌخَانَها اليومَ صِبْية
صَوّبُوا السَّهمَ مَقْتلةْ
كَيْفَ رَاعُوا جِيَادَهَا
وَ اصْطَفَوْهَا لسُنْبُلةْ
لَيْتَ قَلْبِي يَرُدُّها
لانْتِصَارٍ وَ مَنْزِلةْ
ٌآخرُ العِشْقِ مَصْرع
كيف تنسَوْنَ أوّلهْ ؟