النهايات السعيدة ليست منطقية
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

بداخلي مونودرامي جداً

الجملة في رأسي موندرامية بشكل كاف لتلد الشعر

الصغيرة تشد ملابسي وتخبئ الكرة بداخلها

وتضحك

أفقد المونودراما في لحظات

الألعاب الملونة تحيط بي

المونودراما في حياتي تظن أنها غير مرحب بها

فلا تأتي كثيرا..

الصغيرة تقذفني بالكرة وتضحك

تقذفني بالكرة وتضحك

أفقد المونودراما تماما

أبني برجاً من المكعبات

أحبس المونودراما بين المكعبات الملونة

تهدمه بقدمها الشقية وتضحك

تندلق المونودراما أمامي

تدوسها الصغيرة وتضحك

العروسة صاحبة العين المفقوعة جائعة

صغيرتي تطعمها كل  الهواء من حولي

الهواء معبأ بمونودراميتي الحبيبة

العروسة تتجشأ ما تبقى من الهواء الزائد

ببقايا مونودرامتي المفقودة

الجملة لم تعد مونودرامية بشكل كاف لتلد الشعر

أبني برج المكعبات بإتقان لتهدمه الصغيرة من جديد

أضحك وأقذف المكعبات في الهواء

أنا والصغيرة نقهقه معا.

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:193. Generation time:3.303 sec. Memory consumption:44 mb