موقع الكتابة الثقافي uncategorized 25
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إيهاب خليفة

عندَ الغزو

كان على كلِّ امرئ

أن يفرَّ بأعز ما لديهِ

هناكَ مَنْ جعلَ حبيبته في قلبهِ

ومضى

هناك من عاهدَ زهرة متيبسة

كدليل على محبةٍ ما

وهرَّبَ دموعَهُ في منديل

ومضى

هناك من جرجر إماءَهَ

وخصيانهُ

وحراسَهُ

ودفاتر شيكاتِهِ

وبصق من ورائِهِ

ومضى …

 

أما أنا فسأظلُّ ثاويًا

فوق التراب

لا لأطلقَ رصاصة ً

أو لأفجِّرَ نفسي في سوق

أو حافلةٍ

بل لأصيحَ في الغزاةِ

أيها السفلة

لم جئتم

متأخرين .

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:204. Generation time:3.218 sec. Memory consumption:44.14 mb