موقع الكتابة الثقافي
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

خالد السنديوني

نحن من فعلنا هذا بأنفسنا..

كانت كلمة " المصير" كلمة عادية

إلى وقت قريب

 ترد على البال  مثل أي كلمة أخرى

تعبر وسط الكلام وتختفي في الصمت

بل وردت  في المراسلات الحكومية

لقد وصلت إلى الحضيض

طالما مرت دون أن تترك أثراً يذكر

شاعر آلي  كان يهرب من الواقع

غلالة الوهم على وجهه يمكن تقشيرها بالظفر

تعثر بها  وصار يقلب فيها  وينبش في لحمها 

حتى تحولت الى حفرة

وبدا ماحولها كأنه  منجم منهوب  أو موقع بناء

أو فجوة خلفها نيزك

الحفرة صارت تهدد القبائل

يمكن أن يحدث هذا

ولكن  العجيب أن الشاعر أنجب  سلالته عند حوافها

والأعجب  أن سلالته طاب لها المقام

وحصلوا على فرص عمل غامضة

عليهم  فقط في كل حديث غث أو ثمين

أن يرددوا تلك الكلمة من صميم قلوبهم

تلك الكلمة  ” الحفرة

المصير

المصير

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:208. Generation time:2.821 sec. Memory consumption:43.9 mb