موقع الكتابة الثقافي uncategorized 3
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

أو.هنري

ترجمة: عبير الفقي

الشخص الذي يقوم بكنس هذا المكتب، ويترجم المراسلات الدولية، ويجري الاتصالات، هو من خريجي كليات الأعمال، ويقوم بغالبية ـمور الكتابة لهذه الصحيفة ، وقد احتجز خلال الأسبوعين الماضيين أسفل غطاء كبير أحمر، مع تيبس في الاعضاء بسبب اصابته بالانفلونزا والحصبة.

لقد تأخرنا عن إصدار عددين من ”الرولينج ستون”، والآن نحن في طريقنا للتعافي قليلاً، وهو ما يجعلنا نرغب في الاعتذار والتعبير عن أسفنا.

لذا سيتم تمديد فترة الاشتراك للجميع بما فيه الكفاية لتغطية جميع الاعداد التي لم تصدر، ونأمل قريباً أن نبلغكم أننا مازلنا نمارس نشاطنا بشكل مناسب. فكل من حاولوا إدارة صحيفة فكاهية والترفيه عن طائفة كبيرة ممن أصابتهم الحصبة في ذات الوقت سيفهمون شيئا عن اللباقة، والجودة، و شاي “ساسا فراس” الساخن  وهي أشياء مطلوبة  للقيام باداء ذلك.

إننا نتوقع إصدار هذه الصحيفة بانتظام ، لكننا مضطرون للحذر جداً، وذلك أن العلاج غير المناسب والآثار الضارة للحصبة، جنبا إلى جنب مع ارتفاع سعر الورق وصعوبة العمل الصحافي، من المعروف أنها اشياء تسبب الانتكاسة. لذا فإن أياً من الأشخاص الذين لا يحصلون على صحيفتهم بانتظام المرجو منهم الحضور لتفقدها ، محضرين معهم القليل من اللحم أو قليل من اللياقة التي يتذوقها المقعدين.

………….

*عن الكاتب:

أو.هنري هو الاسم الذي أطلقه على نفسه الكاتب الأمريكي وليام سيدني بورتر (11 سبتمر 1862 ـ 5 يونيو 1910) . اشتهرت قصص أو. هنري القصيرة بخفة الدم والسخرية، وإطلاق النكت ورسم ملامح لشخصياته بصورة دافئة ونهايات ملتوية بارعة. صور في قصصه القصيرة التي يختلط فيها الهزل بالجد حياة الناس العاديين في مدينة نيويورك، ومن هنا عدت وثائق اجتماعية هامة.

من أعماله:

“الملايين الأربعة ”

“هدية المجوس”

” الكرنب والملوك ”

” المصباح المزركش” 1907

” قلب الغرب ” 1907

” صوت المدينة” 1908

” طرق المقادير” 1909

” العروض” 1909

” عمل ليس إلا” 1910

” أعاصير“ 1910

وبعد وفاته صدرت له ثلاث كتب :

” البستاني الرقيق “.

” الحجارة الدوارة “.

” أبناء السبيل “.