موقع الكتابة الثقافي writers 8
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

تعرفين؟

لم أعد أملك ما أقوله بصحبة الأصدقاء

صحبتي باتت مملة

ونسيت كل النكات البذيئة

في الصباح انكفأت رقبتي على صدري

سقطت الأفكار والكلمات من رأسي على الصغيرة

كانت حوافها حادة 

ارتعبت من أن تجرح الصغيرة

لكنني كنت منهكة كنحلة

بعد ليلة طويلة من السهر

تدور الأحداث فيها بشكل ميكانيكي

على ضوء الأباجورة الضئيل

أرضع الصغيرة..

أربت على ظهرها الصغير للتجشؤ

ثم أعاود إرضاعها من جديد

عندما سقطت فوقها الكلمات

لم أستطع جمعها وإدخالها في رأسي من جديد

دون أن اقصد، اخترقت أفكاري رأسها الهش

اختلطت بالحليب المتدفق من ثديي

وابتلعتها الصغيرة

ربتت على ظهرها الصغير مرات كثيرة

لتتجشأ أفكاري وحروفي التي ابتلعتها

لكنها بدأت في البكاء

المعرفة ثقيلة ومؤلمة

لم تخرج مع الهواء

كم هو مؤلم أن تكتشف سفالة الحياة

عند إتمام شهرها الأول

ترى، هل أدركت أن الحياة بنت قحبة بشكل فج  

أم عرفت انها ستكبر وتصبح مثل الحياة…

فبكت.

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:196. Generation time:3.135 sec. Memory consumption:43.96 mb