أصدقاء كلب البحر لا يتكلمون.. لكنهم يضحكون لك
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

ياسمين مجدي

تعيش داخل الشجرة أم تقفز إلى الخارج حيث أصدقاؤك؟ اختار السنجاب البقاء طويلاً داخل الشجرة، لكن شيئًا حدث ودفعه للخروج منها حينما أحس بحركة تشبه الزلزال، وتهز الشجرة بقوة. فكانت هذه علامة على أن صديقًا جديدًا وصل وسيأخذه في رحلة خارج الشجرة.

في حكاية “لست وحدك بعد” يقول الكاتب في رسالة بالصفحة الأولى إنه لا يزال يتذكر كيف كان وحيدًا وهو صغير: “أحيانًا لم يكن عندي أصدقاء لألعب معهم وظننت أن لا أحداً يهتم بما أحس به. ولا أزال أتذكر ذلك جيدًا بأن أغلب الكبار نسوا كيف يبدو إحساس الوحدة لأنهم دائمًا يبدون مشغولين”.

يختار الكاتب هانز ويلهيلم سنجابًا اسمه “الكستناء” ليحكي عن إحساسه بالوحدة. فيفكر السنجاب بأن النوم هو صديقه الوحيد، لذلك لن يستيقظ: “في صباح أحد الأيام بقى الكستناء في السرير أطول  من المعتاد. لم يشعر برغبة في الاستيقاظ. كان لا يوجد شيء ليفعله، وأسوأ شيء لم يكن لديه أصدقاء ليلعب معهم”.

يكتشف السنجاب الكثير من الأصدقاء حوله، رغم أنه كان يظن نفسه وحيدًا. والسؤال الذي يقدمه المؤلف هو: من هم الأصدقاء الذين لا يتركونك وحدك والموجودون دائمًا حولك حتى لو كنت لا تحس بهم ولا تعرف بوجودهم؟ ذلك سؤال يحتاج كل إنسان أن يسأله إلى نفسه. يظهر كلب البحر بالصدفة في حياة السنجاب، حينما يهز الشجرة ويعتقد السنجاب أن هذه الهزة هي زلزال.

يذهب السنجاب في رحلة ليتعرف على أصدقاء كلب البحر. والمفاجأة أنهم أصدقاء طيبون وكرماء حتى لو كانوا لا يتكلمون. أحد الأصدقاء هي الزهور. يستغرب السنجاب ويقول: “لكنهم ليسوا أصدقاءً”. يرد كلب البحر: “ولم لا؟ أليسوا رائعين برائحتهم الجميلة؟ أنظر إليهم . يبدون كأنهم يضحكون لنا. أحدهم يضحك لي إذا هو صديقي”.

رحلة كلب البحر إلى السعادة مليئة بالأصدقاء والاسمتاع بكل ما حوله، لذلك هي حكاية جميلة يكتبها ويرسمها هانز ويلهيلم عن سنجاب قرر أخيرًا أن يصحو مبكرًا لمقابلة أصدقاء كثيرين ينتظرونه. وتبقى نصيحة كلب البحر: “هل تعجبت لماذا نحن كلاب البحر سعداء دائمًا؟ ذلك لأننا في كل يوم جديد علينا أن نحصل على صديق جديد”.

اختار هانز تقديم رسومات تعكس حالة الوحدة في بداية الكتاب، مثل المقعد الذي يجلس عليه السنجاب وفي مواجهته مقعد فارغ. أو صورة الغلاف والسنجاب ينظر إلى ماء البحر فتظهر صورته وحيدة. ثم على العكس من ذلك جاءت صفحات مليئة بالصحبة، كان فيها كلب البحر مع السنجاب ومعهما حيوانات أخرى كثيرة، فهما ليسا وحدهما وكل صورة فيها حيوان مثل سمكة تقفز من الماء أو بقر يشاهدونهما من بعيد.. سلحفاة إلى جوار الصخور أو ضفدع.. وكانت بذلك صور كلب البحر مع السنجاب تكسر معنى الوحدة بالكثير من الكائنات الموجودة حولهما.

عن الكتاب

اسم الكتاب: لست وحدك بعد

اسم المؤلف: هانز ويلهيلم

رسوم: هانز ويلهيلم

سنة النشر: 1988

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:189. Generation time:3.515 sec. Memory consumption:44.04 mb