موقع الكتابة الثقافي
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

خالد السنديوني

أسناني كبيرة

ولم يتسن لي أن أجرب ذلك الترف

أن أتجول ودعامة مراهقين في فمي،

أو أن ابتسم فيفهم الناس

أن المشكلة في طريقها الى الحل

أو أسرع بخفة ملاك وزلاجة تحت قدميّ،

فَيُشع المعدن الفضي بالبهجة بدلا من اليأس

أسناني كبيرة

وكيف ينسى مراهق أن أسنانه كبيرة

 

إنهم يطلبون صوراً شخصية لي أينما ذهبت

ويرسلونني مباشرة عند من يقول لي

“اغلق فمك ”

 

أسناني كبيرة

جعلتني أنظر مثل سحابة عابرة

وأتكلم مثل بئر

اعتبرتها الخطأ الوحيد للإله

وبكل غضب المحبين لم أغفره أبدا

 

أسناني كبيرة

بسببها هربت الجميلات

قبل أن أكمل كلامي

فكتبت اسمي يافعاً في سجلات المنتحرين

واخترت أقسى طريقة

أغنيات الحب

 

أسناني كبيرة

علمتني الصمت

وفي أحسن الاحوال

الضحك دون أن أفتح فمي

وروّجت بين أقاربي لكمال أخلاقي وأدبي

فالتصقت بي سمعة طيبة لم أستطع محوها

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:206. Generation time:3.158 sec. Memory consumption:43.96 mb