موقع الكتابة الثقافي
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

زجاجة مكسورة الرقبة، لا أحد يحتاج إلى زجاجة تالفة تملأ أسنانه بالدم، بجوار المدرسة في أعلى قمة ممتلئة بالزبالة تستقر الزجاجة وتحلم.

الجاذبية لا تعمل، الزجاجة تتعلق بالدولاب دون رف يحملها، تتعلق به مثل عنكبوت خفيف.

تسكن الوردة شاشة الكمبيوتر، لكنها اختارت أن تذهب إلى ذاكرة الدولاب.

الدولاب ينام والوردة تتنفس رائحة الشجر

الأقلام تنزف جميعها وتلون العالم

الزجاجة تطير في براح الحبر

ووردة بيضاء تضحك.

 

ريفيو

اللوحة للفنان الإنجليزي: إيان آجلو ( 1932 -2000)

للمزيد من أعمال الفنان إيان آجلو

http://www.marlboroughfineart.com/artist-Euan-Uglow-109.html

 

 

تعليقات القراء

مقالات من نفس القسم

SQL requests:767. Generation time:7.356 sec. Memory consumption:290.78 mb